منتديات شباب بكرة

منتديات شباب بكرة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخولاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعات
ولا تيأس فإن لأصحاب اﻷخلاق مواقع كثيرة وهم موفقون دائما ولو أنهم لن يكونوا أثرياء إلا بجهودهم الكبيرة جدا،،،ودعك من أولئك الذين يلهثون وراء الثراء بأساليب همجية،،،دعهم وتأمل بحياتك بتركيز،،فما زلت في مقتبل العمر والفرص كثيرة لمن يفكر بأسلوبك،،النقي المحب والغاضب على همجية البشر سيجد الموقع الذي يتناسب وأخلاقه قبل أي شخص آخر،،انا فقط انصحك بإهمال الذين تحدثت عنهم والتركيز على محبة نفسك،،،لا تعني اﻷنانية إنما تعني العمل على أن تكون اﻷحسن،،أحبب نفسك واصنع منها مثالا لﻹنسان المثابر من أجل ذاته.الدكتورة منى ♡

شاطر | 
 

 هموم أمرأة عاملة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير المجالي
كبار الشخصيات الشبابية
كبار الشخصيات الشبابية
avatar

عدد الرسائل : 1
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: هموم أمرأة عاملة    الجمعة أكتوبر 01, 2010 4:12 am

ان قضية المرأة التي سأتحدث عنها هي قضية عامه ارتبطت بوجود الأنسان منذ القدم وهي قضيه تخص المجتمع بعينه. هذه القضيه الملحه لابد ان ننصر فيها المرأة والرجل معاً ليعملا معا من اجل مجتمع فاضل بعيد عن التمييز ينعم بالمساواه والعداله. وتحقيق المساواه الكامله بين الرجل والمرأة يتطلب احداث تغيير . كرم الأسلام المرأة واعطاها حقوقها كأنسانه وكأمرأة واعطى المرأة الحق في العمل اذا رغبت هي في ذلك فبعض النساء المسلمات كن يقمن بمسؤليات عامه في الحرب والتجاره. والسائد والغالب في مجتمعنا ان جميع الفتيات اصبحن يتعلمن ومن ثم يعملن لقناعة مجتمعنا ان تعليم الفتاه وتثقيفها مهم لأنها سرعان ماتصبح اماً وتصير المعلمه الأولى لطفلها والجيل القادم والمرأة المتعلمة هي الأقدر على تربية الأولاد فالعلم نافع للفتاه ويفتح العقل على آفاق جديده ويزيد ثقافتها.

وحتى يكون للتعليم فاعلية متجددة نشطه لا مجرد حصول على شهادة تعلق على احد جدران المنزل السعيد.عملت المرأه واصبح عملها حاجة ملحة وضرورة لبناء الأسرة وتأمين دخل مناسب في ظل الظروف الأقتصادية المعيشيه الصعبة هذا من جهه ومن جهه اخرى لأسباب معنوية في اثبات الذات عن طريق الأستقلالية المالية والحصول على خبرات من الأحتكاك بالناس والتعرف على نوعياتهم المختلفه ولتوظيف قدراتها ومهاراتها وعلمها في خدمة المجتمع مما يشعرها بمكانتها كعضو فاعل ومتميز في المجتمع .

نحن نعتقد انه بعد ان تعلمت وعملت المرأة انه اصبح هناك مساواة بين الرجل والمرأه هذه المساواه التي نتغنى بها في الندوات والمؤتمرات التي تكون فيها قضايا المرأة محور النقاش ويتفق الجميع على ان المرأة هي نصف المجتمع ولها ذات الحقوق التي يتمتع بها الرجل. ولكن للأسف فالمرأة مازالت محرومه من الكثير من الحقوق التي يستمتع بها الرجال حين ننظر اليها في الأسرة أو العمل أو الحياه العامه نرى نقيض ذلك تماماً فلم ينصفها المجتمع ولا الرجل فالمرأة هي النصف المظلوم في المجتمع. ولا يوجد تكافوء فرص بين المرأه العامله والرجل العامل .

انها تسعى دائماً لأرضاء الجميع زوجها، اولادها، اهلها، والحفاظ على اعصابها ومظهرها وتدفع الثمن من الهدوء وراحة البال فهي تعود الى المنزل بعد يوم شاق تقضيه وسط زحمة الجري بين مدارس الأولاد والعمل وكأنها آله لا تتعب ولا تمل وتجد الجميع بانتظارها لكي تقوم بما لا يستطيع غيرها القيام به هذا الأنتظار الذي لايخلو من تذمر او اشعار بالتقصير في الواجبات المنزلية .. البيت بحاجة لترتيب، لايوجد طعام، الأولاد لم يبدأو بالدراسة.

انها تعيش دائماً بضغوط نفسية فهي اضطرت لترك ابناءها وحدهم يواجهون نهارهم منفردين اما في دار حضانه او مع خادمة لديها الكثير من المشاكل الذي يزيد من احساسها بتأنيب الضمير كونها تركت للجميع مهمة التربية .

احيانا تشعر المرأه العاملة بالأنهاك والظلم والأحباط من تعدد الضغوطات وكثرة المسؤليات والأعباء الأسرية الملقاه على كاهلها ، تشعر بأن ربة البيت غير العاملة معززة مكرمة ولديها الوقت الكافي لتفعل كل شيء، تشعر ان الأمراض الجسدية والنفسية تهرول اليها .وتولد هذه المشاعر لدى بعض النساء رغبة شديده في التخلي عن العمل لأنها تخشى ان تخسر ابناءها وتذهب تضحيتها ادراج الرياح ولاتجد في شيخوختها ابناً باراً او ابنه محبه حيث ان من الأسباب الموجبه لبر الأم التربية والأشراف.ولكني اقول لهذه المرأه ان لاتشعر بهذه المشاعر فتنشئة الأطفال يتطلب تقاسم المسؤولية بين الرجل والمرأه والمجتمع ككل .

و بما أن عمل المرأه اصبح ضروريا لتأمين عائد اقتصادي اذا مانظرنا اليه في الأطار المادي المجرد فضلاً عن اثره الأجتماعي في ترابط الأسرة والمجتمع معاً فلقد ساهم هذا العمل في تطوير المجتمع ودفع بعجلته الى الأمام فقد تفوقت المرأه في كل اطوار الحياة لأنها موهوبه بالفطره وتميزت بكافة مجالات العمل وحققت نجاحات متميزة بكفاءه ومهنية عالية.

ان التنمية المستدامة الكاملة لا يمكن الحصول عليها دون مساهمة المرأه الكامله والشاملة في كل مراحلها ومجالاتها ولايجوز ان نحرم الوطن من عطائها .

هل من وقفة صادقه ومنصفة للمرأه العاملة، هل من وقفه وفاء وعرفان بعظمة الدور الذي تلعبه المرأه كأم وزوجه وأخت وأبنه في رفاهية الأسره وفي تنمية المجتمع الذي لم يعترف به حتى الأن فالمرأه رقما اساسياً في المجتمع لا عابراً .

هل من قوانين تسن للعناية بالمرأه والأعلاء من شأنها ووقف الأستغلال الواقع عليها حيث انها أصبحت اداه للعمل داخل البيت وخارجه ولصالح من...؟

هل لأن المرأة هي الطرف الأضعف في المجتمع الذكوري الذي يركز على واجبات المرأة ولا ينظر الى حقوقها مع انه يجب ان يقابل كل واجب حق.يجب ان يكون هناك حقوق لحماية طبيعتها الجسمية والصحية وحقوق الأمومة لأن الأمومة وظيفة اجتماعية على المجتمع المشاركة في تحمل اعباءها لتستطيع التوفيق بين عملها وواجباتها الأسرية ولا تعتبر هذه الحقوق منحه .

اما آن للأزواج ان يتعاونوا لسد الفراغ الذي يسببه غياب الزوجه الطويل عن المنزل واشاعة روح التعاون في البيت ام ان هذا مستحيل في ظل مجتمع تكثر فيه التناقضات وليتذكر الرجال ان وراء كل عظيم امرأه هذه شهادة من الزمن فالمرأه وراء كل تقدم وكل بطولة .

اناشد كل امرأه عامله ان يكون لها نصيب في يومها الحافل وان لا يمر يوم دون ان تقوم بعمل تحبه وتستمتع به لكي تستطيع ان تحقق التوازن بين كافة ادوارها في الحياة والعمل وتسترخي لعدة دقائق فهذا سيمنحها احساساً رائعاً .

انا واحده من هؤلاء النساء أقر انني احب عملي واسرتي هي اهم أولوياتي .
بقلم عبير المجالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
admin
مدير عام شباب بكرة
مدير عام شباب بكرة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 303
العمر : 31
الموقع : فل
للأوسمة :
السٌّمعَة : 2
نقاط : 78
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: هموم أمرأة عاملة    الجمعة أكتوبر 01, 2010 4:20 am

سيدتي الكريمة الكاتبة التعاونية نعم اسميكي بذالك لان حروفك تتناول جميع ما يدور في الدهان وما عجزت عنه الأوطان ولكن
ما مكان الشرع ودين من هادا الموضوع فهوا مفصل
ولكن بالمجتمعات التي تلعب هاذا الدور يكون الدين فاصل لامور نرغب فيها نحن
ولكن اتمنى ان تبقى المراة سيدة مجتمع واداه عمل ناتجة تساوم الرجل على مراكزة العملاقه وعلا طموحاتة المتعالية ولكن في ضل كثير من تعقيبك على سلبيات الحياة وما تتركة خلفها
اجد ان الشرع انصفها وترك لها حق الرعاية وترك لرجل حق الجهد وتعب
ليكفل لها مستحقاتها ومستحقات اولادها للحفاظ على حياة كريمة
سيدتي ما اجمل حروفك فهية زينة الناظرين وما اجمل مواطنها في قلوب الأخرين
ولكن ها هي الحياه انطلقي بها امراة عاملة او صانعه او ادارية سوف تجدين ان البيت الصغير لا تعمرة الى يداكي وهوا بحاجتك اكثر اتركي العناء لرجل ولكن ان دعتكي الحاجه للعمل في ضل غيابه او كسلة تفوقي علية فهوا يستحق ذالك.
لا احد يستطيع ان يقدر ناتجة من الحياة الى عندما يفقد صانعه لها
كل التحية والاحترام

_________________
الورد البنفسجي
تضيف الوردة البنفسجية عامل السحر بالجمال .. للموقف ..
فتتفوق على باقي الألوان باعطاء الشعور بالغنى ومع ذلك ..
هذا اللون يتطلب التحرك بحذر مع الآخر .. بمعنى جميل وفي نفس الوقت خطير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shabab.forumotion.eu
نرجس خليل
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

انثى
عدد الرسائل : 120
العمر : 33
الموقع : jo r d an
للأوسمة :
السٌّمعَة : 2
نقاط : 222
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: هموم أمرأة عاملة    السبت أكتوبر 09, 2010 6:22 pm

نعم وانا أؤيدك يا عبيرإن إنجازات المرأه لا تقدر بثمن يكفي أنها تعمل بنهار لترجع إلى البيت وتكمل عملها بيتها لتحاول بكل جهدها وطاقتها تحقيق ذاتها وصنع جيل يستطيع الإعتماد على نفسه
ولكن مشكلتنافي المجمع العربي القليل من يقدر هذه المرأه ويحسن على عملهاولكن بأكيد عملها لا يضيع وسوف تؤجر عليه عند الله سبحانه وتعالى الذي عنده لا شي يضيع
تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هموم أمرأة عاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب بكرة :: قسم مقالات من الادب العربي :: صفحة المقالات-
انتقل الى: